محمود
2019-02-01
 
 

البنيوية الوظيفية كأحد الإتجاهات السوسيولوجية المعاصرة
**********************
عرض حول الوظيفية البنيوية
عناصر العرض
1) المقدمة .
2) معنى مفهوم الوظيفية البنيوية .
3) مراجعها و قواعدها المنهجية .
1مرجعيتها .
2 قواعدها العامة المنهجية .
4) المجتمع والوظيفية البنائية .
5) أشكالها .
6) تالكوت بارسونز نموذج لرواد الوظيفية البنائية .
7) خاتمة
الوظيفية البنيوية في علم الاجتماع
المقدمة :
2- مقاربة لمعنى مفهوم الوظيفية البنيوية .
ترجع تسمية هذا الاتجاه البنائي الوظيفي إلى استخدامها لمفهومي البناء، والوظيفة، في فهم المجتمع وتحليله من خلال مقارنته وتشبيهه بالكائن العضوي أو الجسم الحي، والوظيفية البنائية هي رؤية سوسيولوجية ترمي إلى
تحليل ودراسة بنى المجتمع من ناحية ، والوظائف التي تقوم بها هذه البنى من ناحية أخرى . ولكي تتضح الرؤيا فسنضرب مثلا هو كالتالي: إننا عندما ننظر إلى البنى الاجتماعية بما فيها المؤسسات, والبنى الطبقية، والنوع الديموغرافي
للسكان ، فإن هذا يشكل الشق الأول (البنى) والشق الثاني هو الوظائف التي تقوم بها هذه البنى، إذا الاتجاه الوظيفي يؤكد ضرورة تكامل الأجزاء في إطار الكل أو ما يصطلحعليه بتساند الأجزاء .نستنتج من هذا أن الوظيفية هي الاتجاه الذي يبحث في وظائف المجتمع والبنى المكونة له .
- د4. دوركهايم :في الحقيقة إن قوة جذور الوظيفية الاجتماعية في علم الاجتماع تكمن أساسا في فكر دوركهايم، وفي تأكيده على فكرة الدور أو الإسهام الذي تقدمه البناءات الاجتماعية للكل. ففي كتابه لنيل شهادة الدكتوراه بعنوان " تقسيم العمل" خصص جزءه الأول لدراسة وظيفة تقسيم العمل والتي تتمل في أنه أساس التضامن العضوي للمجتمعات المتقدمة المعقدة الشديدة التباين. كما قام في دراسته المعنونة ب" الأشكال الأولية للحياة الدينية" والتي رفض فيها فكرة أسطورية الدين ، واعتبره وظيفة في المجتمعات البشرية تساهم في توحيد الناس وخلق روح التضامن الاجتماعي فيما بينهم .هكذا إذن ساهمت كل من العلوم الحقة والبيولوجية وعلم النفس والأنثروبلوجيا والسوسيولوجيا في ظهور ما يعرف بالبنائية الوظيفية في علم الاجتماع وما أحدثته من انتشار في الأوساط السوسيولوجية .
2.3- قواعدها المنهجية .تتلخص هذه القواعد كالتالي :
1 نهج منهج العلوم الطبيعية خاصة علم الحياة .
2 تفسير أي شيء اجتماعي في النسق بكل شيء في هذا النسق .
3 تبدأ بالثقافة وتعدها الوعاء الأساسي للتفسير مرورا
منها إلى الشخصية الفردية ثم التنظيم الاجتماعي .
4الاعتماد على حدس الباحث وقدرته على ملاحظة الوظائف
المختلفة التي تؤديها البناءات الفرعية، أو وحدات النسق .
4-المجتمع والوظيفية البنائية .
1.4- تصورات الوظيفية للمجتمع :المجتمع عند الوظيفية هو نسق من الأفعال والبنى المحددة والمنظمة، هذا النسق يتألف من متغيرات مترابطة بنائيا (البنى) المتساندة وظيفيا ، بالإضافة إلى هذا فإن الوظيفية تنظر إل المجتمع على انه ذو طبيعة "ترنسندالية" أي سامية متعالية تعلو وتتجاوز كل مكونات الإنسان بما فيها إرادته، وهذا التصور هو تصور ذو جذور دوركايمية متمثلة في الضمير الجمعي حيث يرى دوركهايم أن للمجتمع ضميرا يتعالى على ضمائر الأفراد مجتمعين أو منفردين .
2.4- مسألة التوازن لدى الوظيفية البنائية .الوظيفية اتجاه يرى المجتمع واقعا وهدفا يقوم على التوازن وأداء وظائفه وبقائه واستمراره وفي تتبعنا لخيوط مقولة التوازن نجدها أولا
عند باريتو الذي يرى المجتمع نسق متوازنا ثم عند بارسونز الذي يؤكد على أهمية التوازن الثقافي لتحقيق التوازن الاجتماعي .
3.4- مسألة الصراع الاجتماعي عند الوظيفية البنائية .تعتبر الوظيفية الاجتماعية أنها الاتجاه الذي يدرس المجتمع من فكرة توازنه إلا أن المجتمع أيا كان لا يخلو بتاتا من فكرة الصراع فهل للوظيفية شيء عن هذه الفكرة؟
أ‌- فكرة الصراع عند تالكوت بارسونز :يريد بارسونز جعل مكان للصراع داخل الدراسات الوظيفية فيلخص تصوره حول الصراع كالتالي: يوجد داخل النسق المهني مظهرا للتنافس يتيح
للأفراد التزاحم والمنافسة وأن هناك ميل إستراتيجي عام مؤداه أن القوي يحاول تسخير الضعيف لصالحه وأن النخبة المثقفة تحاول دائما تسيد أيديوليجتها أيا كانت .
ب-عند جورج سمبسون :يعتبر هذا السوسيولوجي الصراع شيئا حاصلا ومؤكدا في المجتمعات أيا كانت،وهو يصنف أنواع الصراع إلى ثلاث: سياسي، اقتصادي، وديني .
ج- لويس كوزر . إذا ما نحن لاحظنا فإن مقاربة بارسونز للصراع كانت مقاربة لامست الصراع كمرض اجتماعي أما مقاربة سمبسون فكانت مقاربة وصفية في حين نجد أن مقاربة كوزر للصراع من جانبه الإيجابي فقد اعتبره عاملا مساعدا على الحماية والتماسك كما يؤدي إلى توازن الجماعة إذا كان البناء منفتحا على العالم الخارجي ويسمح بتغير المعايير وفق ما يتسق والظروف الجديدة .كما يشير إلى أن هناك نوع من الصراع يتعلق بالمصالح العامة . تعتبر كل هذه المقاربات نموذجا فقط وليست حصرا فلازال هناك بعض المقاربات الأخرى نذكر على سبيل المثال إدوارد نورك الذي اهتم بوصف الطقوس الدينية، والتي اعتبرها تعبيرا عن الصراع الاجتماعي.
5- أشكال الوظيفية البنائية :إن الحديث عن تقسيم الوظيفية البنائية هو عمل صعب للغاية ذلك أن هذه المدرسة تنقسم إلى عدة اتجاهات وكل اتجاه ينقسم بدوره حسب كل باحث،
وعلى أي سوف نحاول إعطاء بعض التقسيمات المعتمدة .التقسيم الأول: ويقسم الوظيفية إلى ثلاث :1الوظيفية العامة: التي تهتم بالتحليلات السوسيولوجية العامة ثم 2الوظيفية التقليدية: التي تدرس المجتمعات في كونها تهدف إلى الحفاظ على تكامل النسق وتوازنه، 3الوظيفية الشكلية الصورية .
التقسيم الثاني: ويقسمها أيضا إلى ثلاث أولها الوظيفية البنائية، ثانيها البيولوجية ثم ثالثها المعيارية الأول غايته الحفاظ على النظام ، الثاني يجعل من المجتمع غاية لإشباع حاجات بيولوجية والأخير يرى في التوازن الاجتماعي شيئا يمكن تحقيقه عن طريق وجود قيم ومعاير عامة مشتركة بين الغالبية. التقسيم الثالث: هو تقسيم يقسم الوظيفية إلى1 فردية: والتي ترتكز على حاجات الفاعلين الاجتماعين والبنى الاجتماعية ،و 2الوظيفية العلاقاتية: وتهتم بالتوترات التي قد تمر بها المجتمعات .
إن هذه التقسيمات هي تقسيمات عامة حيث أن كل وظيفي داخل كل اتجاه يختلف عن نظيره في نفس الاتجاه الذي ينتميان إليه .
6- تالكوت بارسونز: نموذج لرواد الوظيفية البنائيةيعتبر تالكوت بارسونز أحد أبرز رواد علم الاجتماع الأميركي بشكل عام والوظيفي بشكل خاص، تخرج من كلية هامرست حيث كانت البيولوجيا أحد اهتماماته ثم درس الاقتصاد في لندن لينتقل فيما بعد إلى ألمانيا للدراسة في جامعة هايدربرج حيث أعد أطروحته للدكتوراه حول مفهوم الرأسمالية عند ماكس فيبر. اشتغل مدرسا للاقتصاد بكلية أمهارست ثم في هارفارد ليشغل فيها عضو هيأة التدريس في قسم الاجتماع. له عدة
مؤلفات مثال "بناء الفعل الاجتماعي" 1937، "النسق الاجتماعي"1951 "نحو نظرية عامة للفعل"1951 بالإظافة إلى عدة مقالات ذات التأثير القوي في علم الاجتماع .
• هذا وتجدر الإشارة إلى ما قام به بارسونز في معالجته بعض المؤسسات المحددة كالأسرة والاقتصاد والدين والحكومة ليبين كيف يساهم كل منها في الاستقرار الاجتماعي . ولو أخذنا الأسرة كنموذج لدراساته ووظيفتها في الاستقرار فسنرى كيف يبين لنا بارسونز أن الأسرة الصغيرة لها وظيفتين هما :التنشئة الاجتماعية لأجيال الجديدة ، وتمكين شخصية الكهول من الاستقرار والتوازن .
7- خاتمة .إن الوظيفية كأحد الاتجاهات المعاصرة في علم الاجتماع تعرضت إلى الكثير من النقد أهمه النقد الذي تعرضت له على خلفيتها الأيديولوجية حيث أعتبرها الباحث (يويوف) صاحب كتاب "نقد علم الاجتماع البرجوازي المعاصر" سوسيولوجية رجعية تدافع عن النظام الرأسمالي المتهري وما فطر عليه هذا النظام من معايير وقيم أهمها الملكية
الخاصة لوسائل الإنتاج وأنها تعتبر أن أي ثورة على هذا النظام هي شدود اجتماعي يهدد سلامة الجسم الاجتماعي .
لائحة للمراجع المعتمدة
• نظرية علم الاجتماع طبيعتها وتطورها: نيقولا تيماشيف ترجمة مجموعة من الأساتذة : دار المعرفة الجامعية
1993
• العلوم الاجتماعية المعاصرة _ بيار أنصار ترجمة نخلة فريفر المركز الثقافي العربي .
• الفكر الاجتماعي نشأته واتجاهاته وقضاياه سامية محمد جابر.دار المعرفة الجامعية.1990
• الموجز في نظريات علم الاجتماع التقليدية والمعاصرة د.أكرم حجازي أستاذ علم الاجتماع بدولة الأردن الشقيقة .
• اتجاهات نظرية في علم الاجتماع. عبد الباسط عبد المعطي عدد 44 من مجلة عالم الفكر .
• المعجم النقدي لعلم الاجتماع رايمون بودون وفرونسوا بوريكو ترجمة الدكتور سليم حداد طبعة 1986
• منهجية علم الإجماع بين الوظيفية والماركسية والبنيوية . أحمد القصير الهيئة المصرية العامة للكتاب
1985

 
 
 

 
 
 
 
يرجى تسجيل الدخول كي تتمكن من الرد
 
 
 
 
 
آخر المواضيع
 
آخر المجموعات
world news
هاته المجموعة تطرح مشاريع وأفكار من الواقع و بطرق مبسطة و عن تجارب شخصية ..
مجموعة تهتم بالصيدلة وكل ما يتعلق بها
مجموعة مختصة بالقصص
مجموعة مختصة في طرق الربح من الانترنت
مجموعة تهتم بجميع دروس و ملخصات و امتحانت مع التصحيح لجميع المستويات
تهتم بكل ما يخص الموظفين ونقل الأخبار المتعلقة بهم من مديرية التربية بالجلفة
التحضير لبكالوريا الجزائر شعبة علوم تجريبية
سوق لناس الجلفة لطرح سلعهم بغرض بيعها أو شراء سلعة ما ..
سوق للسطايفية لطرح سلعهم بغرض بيعها أو شراء سلعة ما ..
 
الخصوصية
المواضيع والردود المنشورة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها فقط !
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات خليل © 2018
للإتصال بنا :
[email protected]