محمود
2018-11-23
 
 

كيف يدرك الموسيقيون ضمن فرقة الاوركسترا مايريده قائدهم ؟
        
لا بد أنك شاهدت و لو لمرة واحدة قائد الفرقة
الموسيقية جورج شيل و حركاته الرائعة , أو سيجي اوزاوا و تنغيماته الدقيقة , أو
ليونارد برنشتاين و دراميته الرومانتيكية , و هو يرمي ذراعيه في الهواء و غالبا ما
يقفز فوق الأرض. وأنك ولا بد تساءلت كيف يدرك أي موسيقي من ضمن الفرقة ما يريده
" المايسترو " منه ؟ و كيف يمكن لأي موسيقي أن ينتقل من فرقة اوركسترا
الى اخرى دون أن يضيع تماما. و الواقع انه رغم اختلاف الأساليب , التي تتنوع بين
مايسترو و اخر , فان هناك بعض الحركات الأساسية المشتركة .
فالمعلوم أن أي قائد فرقة موسيقية يستعمل يده
اليمنى للحفاظ على ايقاع النغم . و بهذا الاطار فان حركة اليد باتجاه الأسفل تشير
الى الايقاع الأول من الجملة الموسيقية , و الحركة باتجاه الأعلى تشير الى الايقاع
الأخير . و على هذا فان مقطوعة موسيقية وفق زمن 3-4 تبدأ بحركة اليد الى الأسفل
(1), ثم الى اليمين (2), ولفوق (3) . و تصور الأشكال حركة الايقاع المؤلف من
حركتين, وثلاث , و أربع , و ست, و تسع حركات .
ومن النادر أن يحتاج أي قائد فرقة موسيقية
محترفة لتسجيل كل حركة ايقاع مفردة بيديه , و لذلك فانه نادرا ما يتمسك حرفيا بهذه
الحركات . ومع أنه لا يخسر الايقاع أبدا , الا أنه يضمن حركة يديه مسحة طبيعية
تعكس ما يجيش بداخله . و تؤدي اليد اليسرى غرض تمويه ديناميات المقطوعة , و توجيه
اشتراك الالات الموسيقية الاخرى و الأصوات بالنغم. و هذا أيضا لا يضطر المايسترو
الى ملاحظة كل عازف في الفرقة. ففي عزف مقطوعة كونشيرتو على البيانو مثلا , لا يجد
المايسترو نفسه مضطرا للتركيز على عازف البيانو, الذي يدري من دون شك توقيت دخوله
على النغم. و لهذا تجد المايسترو ينقل اهتمامه الى عازفي الكمان لكي يوجههم في
اللحظة المناسبة , أول الى عازف الكمان الضخم ( تشيلو ) من أجل تخفيف صوته. و تعني
الحركات الصغيرة بالنسبة لأعضاء الفرقة تخفيف أدائهم و تطريته , فيما الحركات
القوية تشير من دون شك الى العزف الصاخب . و كذلك يستخدم المايسترو الحركات
القصيرة و الفجائية من أجل المقاطع السريعة , و الحركات الطويلة المتواترة للعزف
البطيء .
ويمسك أغلبية قادة الاوركسترا بعصا في يدهم
من أجل الحفاظ على الايقاع. فيما تخلى الاخرون حديثا عن هذه العادة لكي تكون لهم
حرية أكبر من الحركات . و يضطر قادة الفرق الغنائية ( الكورال ) غالبا الى استعمال
كلي لليدين من أجل ضبط الايقاع . و على هذا يمكن القول ان الأساليب تختلف, مما
يضطر العازفين الى الاعتماد على حدسهم , الا أن دور قائد الفرقة الموسيقية يظل
أساسيا من أجل تنسيق العزف و توحيد الأداء . و هذا الأمر ليس حديث العهد , اذ تظهر
بعض التصاوير من الزمان السومري و المصري , أي حول 2800 سنة قبل الميلاد , أشخاصا
يلوحون بأيديهم و هم يقودون العازفين على البوق و الناي .

 
 
 
أعجبني  
 
 2

 
 
 
 
يرجى تسجيل الدخول كي تتمكن من الرد
 
 
 
 
 
آخر المواضيع
 
آخر المجموعات
world news
هاته المجموعة تطرح مشاريع وأفكار من الواقع و بطرق مبسطة و عن تجارب شخصية ..
مجموعة تهتم بالصيدلة وكل ما يتعلق بها
مجموعة مختصة بالقصص
مجموعة مختصة في طرق الربح من الانترنت
مجموعة تهتم بجميع دروس و ملخصات و امتحانت مع التصحيح لجميع المستويات
تهتم بكل ما يخص الموظفين ونقل الأخبار المتعلقة بهم من مديرية التربية بالجلفة
التحضير لبكالوريا الجزائر شعبة علوم تجريبية
سوق لناس الجلفة لطرح سلعهم بغرض بيعها أو شراء سلعة ما ..
سوق للسطايفية لطرح سلعهم بغرض بيعها أو شراء سلعة ما ..
 
الخصوصية
المواضيع والردود المنشورة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها فقط !
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات خليل © 2018
للإتصال بنا :
[email protected]