يسرى_12
2018-06-28
 
 

الجرة المكسورة
(القصة قراتها من كتاب وعجبتني ويبتها لكم)
كان في الهند رجلٌ ينهض باكرا كل صباح ويبدا يومه بنقل الماء من النهر
إلى بيته بجرّتين من الفخار معلقتين على عصا طويلة يحملها على كتفه.
وكانت احدى الجرتين سليمة والأخرى مكسورة.فكان الماء يصل كاملاً إلى البيت في الجره السليمة
،اما في الجرة المكسورة،فكان نصفه ينساب ساقطاً في الطريق اثناء المسير من النهر إلى بيت الرجل.وكانت الجرة المكسورة حزينة وتندب حظها العاثر'وكيف انها لا تستطيع إيصال الماء كالجرةالسليمة
وفي احدى الأيام تحدثت الجرة المكسورة الى الرجل شاكية إليه حالها، فقالت له أنا خجله من نفسي وأريد ان اقدم لك اعتذاري
فقال لها ولم الاعتذار ؟ فتنهدت وشرحت له حالها وكيف أنه كان يتحملها طوال تلك السنين.
فابتسم لها الرجل الطيب وقال لها:انتظري حتى الصباح وسوف ترين مايسرك.
وفي الصباح الباكر،قال الرجل للجرة المكسورة:انظري إلى الزهور. الجميلية التي تكسو جانب الطريق الذين نمر به يومياً والذي يطل من جهتكِ فقط دون الجانب الاخر انظري إلى جمالها وهي تزهو تحت ضو. الشمس،وعبيرها يملأ المكان.
لقد كنت اعلم بحالك من زمن طويل فعمدت إلى فرش الطرش التي من جانبك بالبذور وتركتك تسقينها كل يوم.
ولولا تلك المياه التي تنساب منك اثناء مسيري من البيت إلى النهر لما امتلأت الطريق بتلك الزهور الساحرة التي تجلب السرورالبهجة للناظرين.
(إحدى الأشياء الرائعة التي يمكن ان نقدمها للآخرين هي أن نفتح اعينهم ويرو ن عظمة وروعة أنفسهم التي لم. يدركو ا وجودها.)

 
 
 

 
 
 
 
يرجى تسجيل الدخول كي تتمكن من الرد
 
 
 
 
 
آخر المواضيع
 
آخر المجموعات
world news
هاته المجموعة تطرح مشاريع وأفكار من الواقع و بطرق مبسطة و عن تجارب شخصية ..
مجموعة تهتم بالصيدلة وكل ما يتعلق بها
مجموعة مختصة بالقصص
مجموعة مختصة في طرق الربح من الانترنت
مجموعة تهتم بجميع دروس و ملخصات و امتحانت مع التصحيح لجميع المستويات
تهتم بكل ما يخص الموظفين ونقل الأخبار المتعلقة بهم من مديرية التربية بالجلفة
التحضير لبكالوريا الجزائر شعبة علوم تجريبية
سوق لناس الجلفة لطرح سلعهم بغرض بيعها أو شراء سلعة ما ..
سوق للسطايفية لطرح سلعهم بغرض بيعها أو شراء سلعة ما ..
 
الخصوصية
المواضيع والردود المنشورة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها فقط !
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات خليل © 2018
للإتصال بنا :
[email protected]